Fitness & Training

خطط بذكاء واحصل على نتائج في رمضان

posted by FitnessFirst Team June 1, 2017 2 Comments

إن فكرت بوضع خطة لفقد الوزن في رمضان؛ بإنهاك نفسك في تمارين الكارديو الطويلة والتدرُّب أثناء الصيام ومحاولة التفوق على ذاتك يوميًا، فأنت مخطئ ينبغي تصميم المُعادلة المثالية بتوازُن مثالي لتحقيق نتائج رائعة على مستوى الرياضة والعافية واللياقة البدنية. وشهر رمضان هو أفضل وقت لوضع خطة ذكية والحصول على نتائج رائعة. لقد اخترنا ثلاثة نصائح لمساعدتك في رحلتك لتحقيق اللياقة البدنية خلال شهر رمضان 2017

أولًا: التنظيم الذكي لروتين التمرين

أعدّ خُطة جيدة لبرنامج التمارين؛ تحترم تغذيتك الفعلية ومبنية على ما ترغب في تحقيقه. رمضان هو وقت يمكننا تسميته “بموسم التعافي”. تخيل نفسك رياضي من أصحاب الأداء القوي وتلتزم ببرنامج التمارين التزام صفوة اللاعبين المحترفين. لذا يجب عليك ألا تتوقف عن التمارين خلال رمضان ومع ذلك، ننصحك بأن تكون مرات التمارين أقل عددًا وكثافة في هذا الشهر

يحتاج جسدك فعليًا لأوقات للتعافي والراحة، ورمضان هو أفضل وقت يُمكنك فيه التدريب بكثافة أقل دون التخلّي عن النتائج الرائعة

ملاحظة: حزام ماي زوون يلعب دورًا هامًا في إدارة جلسات التمرين ويُساعدك في معرفة حدودك القصوى في التمارين

ثانيًا: رمضان هو الوقت الأمثل للاختلاط ولكن لا تتمادى حتى لا تندم

إنه موسم الطعام التقليدي الشهي، حلو المذاق، الثقيل، المليء بالدهون والسكر المكرر، حيث تكون فيه محاطًا بالعائلة والأصدقاء. قد لا نفقد السيطرة بسهولة ونندم عقب عيد الفطر مباشرة. إن فهمك لكيفية الموازنة بين اختياراتك سيساعدك على البقاء على المسار الصحيح واختيار الكميات المناسبة بحيث تسمح لنفسك بالاستمتاع بهذا الموسم. إن من أفضل النصائح تبديل الأيام التي ستلتزم فيها بالوجبات الصحية وتلك الأيام التي سيسمح لك فيها بالخروج عن البرنامج والاستمتاع. من الهام تذكر نوعية ما تأكله ومعرفة ما الذي سيكون ذا تأثير كبير على أدائك في صالة الألعاب الرياضية وكذلك على نتائجك على المديين القصير والطويل. اصنع توازنًا بين اختياراتك وستنهي هذا الشهر بشعور ومظهر رائعين

ثالثًا: نل قسطًا كافيًا من النوم

حين يتعلق الأمر برمضان فإن النوم ذا أهمية بالغة ويمكن أن يؤثر مباشرة على نتائجك

إن ليلة رائعة تقضيها في فراشك تعني ثلاث خطوات نحو تحقيق أهدافك للياقة البدنية. خذ الأمر على محمل الجد وستنبهر بالتغيرات التي ستحدث لجسدك؛ ستحظى بطاقة أكبر وتتحكم في شهيتك المفتوحة للطعام وستنخفض مستويات الكورتيزول، فالنوم يرتبط كُليًا بالتحكم في الإجهاد، حيث تعد مستويات الكورتيزول المرتفعة بمثابة آفة المجتمع الحديث، فقد تسبب أمراض القلب والسكر وارتفاع ضغط الدم وهشاشة العظام، والقائمة لا تزال طويلة

كما يعد الكورتيزول مسؤول أيضًا عن دهون البطن؛ تلك الذي تبذل قصارى جهدك لحرقها. ولعل الطريقة المثلى لخفض مستويات الكورتيزول هي أن تحظى بنوم جيد ليلًا

أطفئ جميع الأنوار وانستغرام وسناب شات والهاتف النقال والتلفاز وامنح نفسك ساعتين أو ثلاث من النوم الإضافي ليلًا. خطط لنوم عميق من 7-8 ساعات. أعلم أن ذلك صعبًا ولكن صدقني ستتذكر هذه النصيحة طوال حياتك إذا منحت نفسك الفرصة للمحاولة

لكل هدف استراتيجية مختلفة ومن المُهم معرفة ما هي احتياجاتك. لدى فيتنس فرست فريق من المحترفين يمكنهم مساعدتك في رحلتك لتنظيم روتين التمرين المثالي وإدارة برنامجك الغذائي وفهم أهمية الحصول على فترة للتعافي

برونا دينيز
مديرة اللياقة البدنية
أب تاون مردف للسيدات

You may also like

2 Comments

shareefa bah June 1, 2017 at 5:38 pm

I have a question do u think it is Bette to do exercise before iftar?

Reply
FitnessFirst Team June 4, 2017 at 9:18 am

It depends on your energy levels while fasting and goals. If your goal is to lose weight and reduce body fat, then 1 hour before Iftar is idle noting you do some form of light cardio like walking. If your goal is to maintain or build muscle mass then you can do strength training 2-3 hours after Iftar or you can attend one of our group exercise classes. Hope this helps! Ramadan Kareem

Reply

Leave a Comment